لتصفح أفضل يرجى تغيير المتصفح إلى كروم، فايرفوكس، واوبرا أو إنترنت إكسبلورر.
«الداخلية»: متهم في قضية الاتجار بالبشر غادر من معبر التحالف

«الداخلية»: متهم في قضية الاتجار بالبشر غادر من معبر التحالف

علمت «الأنباء» من مصدر امني ان أحد المتورطين في أكبر قضية للاتجار بالبشر والتي انفردت بنشرها «الأنباء» في عدد الخميس 1 نوفمبر الجاري، تمكن من مغادرة البلاد من معبر التحالف نظرا لتمتعه بصفة تخوله الخروج من الكويت عبر هذا المعبر المخصص للقوات الأميركية والعاملين معهم، وأكد المصدر ان الشخص الذي هرب يعتبر شريكا رئسيا في القضية وأحد المتورطين فيها.

إلى ذلك، أبلغ المصدر «الأنباء» بأن النيابة العامة أحالت 7 متهمين الى السجن المركزي بواقع 3 مواطنين و4 وافدين.

وكان مصدر بالداخلية قد كشف لـ «الأنباء» عن صدور أوامر بإلقاء القبض على أكثر من 2900 وافد من جنسيات مختلفة وأن أجهزة الوزارة تمكنت من ضبط 90 منهم، وجميعهم اعترفوا في التحقيقات التي أجريت معهم بأنهم دفعوا مبالغ مالية لشركات وهمية أبرمت عقودا وهمية مع جهات حكومية مختلفة لإحضارهم الى الكويت ثم تركتهم كعمالة سائبة.

وكشف المصدر أن نيابة الاتجار بالأشخاص حققت مع أصحاب الشركات الثلاث المتورطة في القضية ثم أطلقت سراحهم بكفالات مالية عالية، فيما أمرت باستمرار حبس وافد سوري وصف بأنه العقل المدبر والقائم بإنجاز المعاملات في الجهات الحكومية التي مكنت الشركات الثلاث من جلب هذا العدد الهائل من العمالة الوافدة.

وكانت حملة تفتيشية مفاجئة لمباحث شؤون الإقامة على منطقة الجليب قد ضبط خلالها عددا من الوافدين الذين تبين ان إقاماتهم على شركات لديها عقود حكومية، وأقروا بأنهم حضروا الى البلاد بفيزا حرة مقابل مبالغ مالية دفعوها على أن يتم إدخالهم الى الكويت ثم تركهم.

واكتشفت مباحث شؤون الإقامة ان الشركات الـ 3 المتورطة في هذه القضايا ومقراتها بالعاصمة والفروانية والأحمدي مغلقة ولا تمارس أي نشاطات فعلية.



نظر بدهید


اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

أعلى