لتصفح أفضل يرجى تغيير المتصفح إلى كروم، فايرفوكس، واوبرا أو إنترنت إكسبلورر.
  • منصة الإعلانات المبوبة الكويتية
  • إتصل الآن: للإعلان التجاري 50287700
أهالي المتوفين يروون تفاصيل «مأساة حادث كبد»

أهالي المتوفين يروون تفاصيل «مأساة حادث كبد»

فاجعة أبكت الكويت على طريق كبد!
فقبل أن تشرق شمس يوم الإثنين، الموافق الثاني والعشرين من شهر رمضان، كانت الكويت على موعد مع مأساة تمثلت في حادث دهس دامٍ على طريق كبد أسفر عن وفاة ثمانية أشخاص (3 مواطنين و3 سعوديين، وبدون، وآخر مجهول الهوية)، أثناء تقديمهم المساعدة لأشخاص تعرضوا لتصادم رباعي.
وروى مصدر أمني لـ«الراي» تفاصيل الحادث، وقال إن «حادثاً رباعياً حصل فجر أمس على طريق كبد بين 3 سيارات رباعية وأخرى صالون، وعلى إثر ذلك تجمهر بعض المارّة حول الحادث، لتقديم المساعدة للأطراف إلا أنهم في أثناء تقديم يد العون، فوجئوا بشخص لم ينتبه لهم فاصطدم بهم ودهسهم، ما أدى إلى وفاة 8 أشخاص وإصابة واحد، وتم إبلاغ عمليات وزارة الداخلية، فانتقل إلى الموقع رجال مخفر كبد وفنيو الطوارئ الطبية، وبمجرد وصولهم تم نقل المصاب إلى مستشفى الفروانية، وانتداب الأدلة الجنائية حيث رفعت جثث المتوفين، وأحيلت إلى الطب الشرعي».
وأفاد المصدر بأنه «تم التعرف على هوية سبعة أشخاص من المتوفين ولا يزال الثامن مجهول الهوية، كما نجا من حادث الدهس أحد أطراف الحادث الرباعي، وتم اقتياده إلى مخفر كبد للاستماع إلى أقواله حول الكارثة التي حصلت أمامه».
وتابع المصدر أن «الجهات الأمنية تمكنت من تحديد هوية الداهس، وتبين أنه مواطن يدعى (م. خ) يبلغ من العمر 17 عاماً، وتم ضبطه واحتجازه في مباحث الأحداث». 
وفي وقت ذكرت الإدارة العامة للعلاقات والإعلام الأمني في وزارة الداخلية أنه أثناء تجمهر عدد من الأشخاص لتقديم المساعدة في حادث تصادم رباعي، أتت مركبة دفع رباعي مسرعة وانحرفت إلى الجانب الأيسر من الطريق ودهست بعض المتجمهرين، أشارت أن جهات الاختصاص فتحت تحقيقاً فورياً، لاتخاذ الإجراءات كافة للوقوف على أسباب الحادث. 
وتقدمت وزارة الداخلية بخالص العزاء الي أسر المتوفين، داعية العلي القدير أن يتغمدهم بواسع رحمته ويلهم ذويهم الصبر.
من جانبه، نعى النائب محمد الحويلة ضحايا حادث كبد، وقال «اللهم اغفر لهم وارحمهم، وألقِ على نفوس أهليهم السكينة والرضا والصبر الجميل».
وطالب الحويلة الجهات المعنية ممثلة في وزارة الداخلية، وهيئة الطرق، ووزارة الأشغال التحرك فوراً، لعمل مسوحات لكل شوارع الكويت ودراستها، ووضع حلول إنشائية وتنظيمية لها، لافتاً إلى أنه سيدفع باتجاه تشكيل لجنة مشتركة لاستعجال هذا الأمر.



الضحايا

‏1 – نيف حسين الديحاني (كويتي)
‏2 – عبدالرحمن محمد شباب الديحاني (كويتي)
‏3 – عبدالعزيز حنس عبيد الديحاني (كويتي) 
‏4 – عبدالله صلف مجاهد المطيري (سعودي) 
‏5 – فلاح مشعل الديحاني (سعودي) 
‏6 – مشعل فهد الديحاني (سعودي)
‏7 – راضي محمد القميض (غير كويتي) 
8 – مجهول
‏المصاب:
‏9 – عادل أحمد حمود (كويتي)

إصابة فني أدلة جنائية

أصيب فني تابع للأدلة الجنائية في وزارة الداخلية، إثر تعرضه لحادث أثناء توجهه إلى موقع حادث كبد لنقل جثث المتوفين، ما استدعى نقله إلى المستشفى وإرسال سيارة أخرى تابعة للأدلة لرفع الجثث من دوار كبد.

ماذا حصل ؟ 

بملابس الإحرام، تلقى مشعل طلق الديحاني نبأ وفاة نجله وابن اخته وابن أخيه في حادث طريق كبد الذي حصد أرواح ثمانية أشخاص. 
مشعل الذي كان يهم لأداء مناسك العمرة تلقى الخبر الصدمة الذي هز الكويت، ولم يقو على إكمال مناسك العمرة وعاد إلى الكويت ليدفن فلذة كبده.
وفي اتصال هاتفي، قال الأب المكلوم مشعل الديحاني لـ «الراي»: «نعم الذين توفوا في الحادث أبنائي كانوا عائدين من عزيمة (غبقة)، وتوفوا مع أقاربهم لمساعدة أحد الاشخاص الذي كان يواجه مشكلة لا أعرف حتى الآن تفاصيلها وتعرضوا للحادث الأليم، ولم نعرف الحالة التي كان عليها الشخص الذي دهسهم».
وأضاف الديحاني «ابني فلاح عمره 17 عاماً، وابن أخي مشعل عمره 16 عاماً، والثالث ابن أختي عبدالعزيز، وقد تلقيت اتصالاً هاتفياً أخبرونا فيه عما حدث وأنا على سلم الطائرة في طريقي لأداء مناسك العمرة، فلم استطع إكمال رحلتي، ولله الحمد على كل حال».
من جهته، قال عادل بن صلف الديحاني شقيق المتوفى محمد إن «شقيقي استأجر جاخوراً في منطقة كبد كديوانية، وأثناء تواجده تلقى خبراً بأن أحد أقاربهم تعرض لحادث أمام الجاخور، فهب مع ربعه للمساعدة وأثناء تواجدهم أمام السيارة جاءت سيارة مسرعة فدهستهم جميعاً، وأدعو الله 
عزوجل أن يتغمدهم بواسع رحمته في هذه الأيام المباركة، وأن يجيرنا في مصيبتنا».
من جانبه، قال علي بن حنس الديحاني شقيق المتوفى عبدالعزيز «نحن لا نعرف أي تفاصيل عن هوية المتسبب في الحادث، ولا تزال القضية في طور البحث والتحقيق ولم نطلع حتى هذه اللحظة على تفاصيل أكثر، ونسأل الله أن يتغمد جميع المتوفين بواسع رحمته ويدخلهم فسيح جناته».



فتاة خطفت شاباً وصورته عارياً لإجباره على الزواج بها

شهدت مدينة شبرا الخيمة (شمال القاهرة) واقعة غريبة بطلتها فتاة من محافظة الجيزة اتفقت مع ستة أشخاص على اختطاف طالب جامعي واحتجازه وتصويره عارياً وإكراهه للتوقيع على إيصالات أمانة، من أجل إجباره على الزواج بها.
وأفادت مصادر أمنية «الراي» بأن «أسرة الطالب (أ)، (23 عاماً)، بالفرقة الرابعة في كلية التجارة، في جامعة القاهرة أبلغت مخفر منطقة شبرا الخيمة، بقيام ستة أشخاص باختطافه أثناء ذهابه إلى الامتحان».
وتابعت «تبين أن المجني عليه تربطه علاقة عاطفية بفتاة، وأنها اتفقت مع 6 أشخاص على اختطافه، لإجباره على الزواج منها، بعد أن وعدها بالزواج بعد قصة حب دامت أكثر من عام، وتعددت اللقاءات بينهما، وقراره أخيراً بالابتعاد عنها».
وأشارت إلى أنه «تم تحرير الطالب، وتوقيف الفتاة و4 متهمين، وقررت النيابة حبسهم على ذمة التحقيق، وأصدرت مذكرة توقيف بحق اثنين آخرين تمكنا من الهرب».



نظر بدهید


اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

أعلى