لتصفح أفضل يرجى تغيير المتصفح إلى كروم، فايرفوكس، واوبرا أو إنترنت إكسبلورر.
  • منصة الإعلانات المبوبة الكويتية
  • إتصل الآن: للإعلان التجاري 50287700
المواطن المتهم بالاعتداء على القنصلية المصرية: هذا ماحصل

المواطن المتهم بالاعتداء على القنصلية المصرية: هذا ماحصل

في حين دافع المواطن المتهم بالاعتداء على حارس أمن في القنصلية المصرية عن نفسه، على خلفية ما أثير عن تهديده بتفجير المكان إن لم يسمح له بالدخول رغم أنه كان برفقة صديقه اللبناني للحصول على تأشيرة سفر إلى مصر، أكد محاميه أنه تقدم بشكوى إلى وزارة الخارجية للحصول على حق موكله ورد اعتباره بعد التطاول عليه وإهانته. 
المواطن روى لـ«الراي» تفاصيل ما حدث معه، وقال: «في يوم الأربعاء الماضي ، قمت بتوصيل صديقي اللبناني إلى القنصلية المصرية في ضاحية السلام، حيث دخل هو لإتمام الإجراءات المطلوبة وبقيت أنا بالخارج حيث كنت أتناول الآيس كريم، وبحسن نية مني التمست من أحد الأخوة في أمن السفارة أن يدخلني إلى مقر القنصلية، نظراً لشدة حرارة الطقس، إلا أنني فوجئت بطريقة غير لائقة في التعامل معي تجاوزت كل الحدود».
وأضاف المواطن «استفسرت من موظف الأمن عن سبب هذا الأسلوب الفظ، ولماذا التطاول، فقام مع زملائه بسحبي من يدي وكلبشوا يديّ وسحبوني عنوة إلى داخل القنصلية من دون إرادتي»، مردفاً «قمت بالصراخ طالباً انقاذي منهم وتبليغ الشرطة، إلا أنهم اقتادوني لمكان معزول عند مكائن المصاعد وقاموا بربطي بحزام ثم قاموا بالاعتداء عليّ بالضرب».
وتابع: «الحادثة حصلت عند الساعة 9:10 صباحاً وحتى الـ11 عندما حضرت النجدة إلى السفارة وأخذني رجالها إلى مخفر السلام في الصديق وفوجئت هناك بأنهم يتهمونني بأنني أحمل سكيناً وأنني هددت بتفجير القنصلية المصرية».



و زاد المواطن «نظراً لسوء ما تعرضت له من ضرب وإهانة قام أحد رجال الشرطة بنقلي إلى مستشفى جابر الأحمد (قسم الطوارئ) لإجراء فحوصات طبية، وتبين أنني أصبت بلكمة على الرأس بالجانب الأيسر مع سحجات وكدمة على العضد الأيسر مع سحجات وكدمة في الرقبة وسحجات متفرقة».
بدوره، قال ثنيان الحسينان محامي المواطن «في المخفر تم التحقيق مع موكلي في شكوى القنصلية ، حيث تم اتهامه في البداية بتفجير نفسه ثم تغيرت أقوالهم إلى محاولة الاعتداء بسلاح أبيض (سكين)، وأود الإشادة بتعاون رجال الأمن في تعاملهم مع الواقعة استناداً إلى التحريات وإفادات الشهود، إذ شهد الشرطي أمام القنصلية بأن رجال أمنها قاموا بسحب موكلي إلى الداخل».
وعن الإجراءات القانونية، قال، «تم إجراء التحقيق مع موكلي وإخلاء سبيله في اليوم نفسه، وقد تم تقديم شكوى إلى وزارة الخارجية الكويتية لبحث الشكوى نظراً لأن المعتدين ديبلوماسيون، ولا بد من إخطار الوزارة».
وأضاف المحامي «أطالب بتفريغ كاميرات القنصلية لإثبات قيام حراس الأمن بسحب موكلي، ورفع البصمات عن السكين بالإضافة إلى رفع الحصانة عن موظفي أمن القنصلية لإحالتهم إلى التحقيق، فشكوى المواطن هي لرد الاعتبار بعد أن أهدرت كرامته وتم الاعتداء عليه من دون وجه حق».



نظر بدهید


اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

أعلى