For a better experience please change your browser to CHROME, FIREFOX, OPERA or Internet Explorer.
  • منصة الإعلانات المبوبة الكويتية
  • Call Us: للإعلان التجاري 50287700
حرامية حقائب مسافري المطار…7 هنود وبنغلاديشي

حرامية حقائب مسافري المطار…7 هنود وبنغلاديشي

يا لها من عصابة!
لكنها لم تهنأ بما جمعته من حقائب وأمتعة المسافرين على مدار فترات طويلة، إذ كان لها رجال مباحث أمن المطار بالمرصاد، وتبيّن أنها تضم سبعة هنود وبنغلاديشياً يعملون في شركة خدمات أرضية، واستأجروا شقة في منطقة الجليب لإخفاء مسروقاتهم.
العصابة الثمانية التي وجدت في عملها بشركة الخدمات الأرضية فرصة للثراء السريع والاستيلاء على ما خفّ وزنه وغلا ثمنه من خلال نبش حقائب وأمتعة المسافرين، سواء كانوا من القادمين أو المغادرين، سببت صداعاً للمتضررين من أعمالها، خصوصاً بعد تقديم أربع شركات طيران شكاوى إلى الجهات المختصة عن سوء الخدمة وتضرر عملائها من فقدان أغراضهم التي اشتملت على مجوهرات وأموال نقدية من عملات مختلفة، واكسسوارات وهواتف نقالة، وغيرها.

وبعد تشخيص الداء، كان على رجال مباحث المطار وصف الدواء عن طريق الرصد والتحري والمراقبة، وتمكنوا من التوصل إلى عدد من المشتبه فيهم، بضبطهم والتحقيق معهم انكشف المستور وظهرت الحقيقة، واتضح أن أحدهم هندياً ضالع في عمليات السرقة، وأرشد عن شركائه وهم ستة أفراد من جنسيته وبنغلاديشي، وألقي القبض عليهم جميعاً وأحيلوا إلى التحقيق. 
واستناداً إلى مصدر أمني، فإن «المتهمين أقروا بأنهم استغلوا عملهم في شركة الخدمات، وراحوا ينبشون عفش المسافرين على متن شركات الطيران المختلفة، وعندما زادت كمية المسروقات اضطروا إلى استئجار شقة في منطقة جليب الشيوخ لإخفاء المسروقات، وتمت مداهمتها من قبل مباحثيي المطار، وعثروا فيها على المفقودات، التي أخفوا بعضها (المجوهرات) في برميل أرز».
وأفاد المصدر بأنه «في الوقت الذي تم استدعاء المسافرين المتضررين ممن تقدموا ببلاغات عن فقدان أمتعتهم لمطابقة ما عُثر عليه في شقة الجليب بها، تقرر احتجاز المتهمين لاستكمال التحقيقات معهم».

.

[xyz-ihs snippet=”ad2″]

.

[xyz-ihs snippet=”ad1″]

.

«الغذاء» تشدد الرقابة على المحار الكندي والهيل الهندي والفراولة المصرية المجمدة

شددت الهيئة العامة للغذاء والتغذية رقابتها على الفراولة المصرية المجمدة والهيل الهندي، ومنعت دخول المحار الكندي.
وجاء قرار الهيئة بخصوص الفراولة المجمدة بشكل احترازي لاحتمال تلوثها بالتهاب الكبد الوبائي A، حيث بدأت أخذ عينات من الكميات الموجودة في الأسواق لفحصها، ومصادرتها في حال ثبت عدم موافقتها للمواصفات، فيما تم منع دخول المحار الكندي لإصابته بفيروس نوروفيروس، إضافة إلى تحذير منتج هيل هندي أخضر فاخر، لاحتوائه على مبيد بايفنثرين بنسبة تتجاوز الحدود القصوى المسموح بها. 

وأوضح مصدر مسؤول في الهيئة لـ«الراي» ان القرارين «جاءا بناء على كتاب أمين سر اللجنة العليا لسلامة الأغذية المهندس عادل سعد السويط، وذلك لسلامة الأغذية الموجودة في البلاد ومنع تلوثها باختلاطها مع الفراولة المصرية المجمدة أو المحار الكندي»، مشيراً إلى أنه «تم التشديد على مراقبي التفتيش والرقابة بتكثيف جولاتهم في الاسواق التجارية والموازية والجمعيات التعاونية مع قرب حلول شهر رمضان المبارك، للتأكد من سلامة الأغذية وعدم وجود فيروسات أو بكتيريا قد تسمم الناس أو تصيبهم بأمراض فتاكة كالكبد الوبائي وغيره».

.

[xyz-ihs snippet=”ad2″]

.

[xyz-ihs snippet=”ad1″]

.

إكراه أردني بالتوقيع على 5 إقرارات دين بـ 100 ألف دولار

فتح رجال إدارة بحث وتحري محافظة الجهراء تحقيقا موسعا للوقوف على حقيقة ادعاء وافد أردني باحتجازه لمدة 20 ساعة والاعتداء عليه بالضرب وإكراهه عنوة على توقيع 5 إقرارات دين تفيد بتسلمه مبلغ 100.652 ألف دولار.

هذا، وأرفق الوافد في ملف القضية، التي سجلت في مخفر شرطة الصليبية تحت رقم 65 /2018 جنايات، تقريرا طبيا يفيد بتعرضه للاعتداء خلال مدة الاحتجاز، وتضمن التقرير، الذي حصلت عليه «الأنباء»، ادعاء تعد من قبل الآخرين ووجود سحجات وكدمات بالذراعين والصدر من الخلف والساق اليسرى.

وحول التفاصيل الكاملة للقضية، قال مصدر أمني إن أردنيا يدعى (ح.خ) من مواليد 1968 ويعمل في إحدى شركات التجارة كمندوب مشتريات قد تقدم الى مخفر الصليبية وأبلغ عن تعرضه لحبس حريته والاعتداء عليه بالضرب من قبل مواطن ومصري لا يعرف بياناتهما.

وأضاف أنهما قاما باحتجازه في حجرة بمنطقة الصليبية الصناعية لمدة 20 ساعة وأجبراه على توقيع 5 إقرارات دين بإجمالي مبلغ 100.6 ألف دولار.

وقدم الوافد الأردني تقريرا يفيد بالإصابات التي لحقت به نتيجة الاعتداء عليه وتضمن التقرير وجود سحجات بالوجه وكدمات متفرقة أسفل الجفن السفلي للعين اليسرى وكدمة بالعين اليمنى، بالإضافة الى وجود سحجات وكدمات بالذراعين والصدر من الخلف والساق اليسرى. وأشار الى أن المدعى عليهما أخذا منه جواز سفره لكنهما أعاداه الى سفارة بلاده في اليوم نفسه.

.

[xyz-ihs snippet=”ad2″]

.

[xyz-ihs snippet=”ad1″]

.

طبية الدكتور بيومي بـ 20 ديناراً

إن كنت بحاجة إلى طبية، فعليك بالدكتور بيومي… هكذا كان يردد المتمارضون الباحثون عن إجازات طبية للراحة والاستجمام، حتى انكشف المستورعلى أيدي رجال المباحث الجنائية، واتضح أن بيومي فني تكييف يتقاضى عن تمرير الطبية 20 ديناراً. 
الخيط الذي التقطه رجال المباحث الجنائية بقيادة مديرهم اللواء محمد الشرهان، تمثل في بلاغ مواطنة أفادت فيه بأن رفيقاتها في الدوام بإحدى الوزارات ذكرن أمامها أنهن تمكن من السفر والراحة مقابل حصولهن على إجازات طبية، وعندما استفسرت منهن عن الطريقة، ردت إحداهن: «بيومي بعشرين ديناراً يمنحك الإجازة للوقت اللي تطلبيه»، فطلبت منها تزويدها برقم هاتف الدكتور بيومي، ولما حصلت عليه تواصلت معه وأبلغته برغبتها في الحصول إجازة طبية، فواعدها مساء بمواقف المستشفى ومعها عشرين ديناراً قيمة الخدمة، وعندما التقت به تبين لها أنه يبدو في الستينات من العمر، وأن هيئته لا توحي بأنه طبيب، فزودته بأوراقها الخاصة والمبلغ، وخلال عشر دقائق عاد إليها وسلمها الطبية موقعة ومختومة بِيَوْمَي راحة. 

وفي ضوء إفادة المواطنة، كلف اللواء الشرهان رجال إدارة العمليات في الإدارة العامة للمباحث الجنائية بمراقبة المتهم، ليتضح لهم أنه مجرد فني تكييف داخل المستشفى، ولا علاقة له بالطب وتم إرسال مصدر سري إليه أخبره بأنه بحاجة إلى إجازه طبية، وفي الوقت والمكان المحددين لتسليمه الأوراق تم ضبطه، وبمواجهته بالتهمة المنسوبة إليه أقر واعترف بارتكابها.
وقال مصدر أمني «بالتحقيق مع الطبيب الموقع على إحدى الطبيات، أفاد بأنه لا يعلم شيئاً عما يقوم به بيومي، وأنه كان يخبره بأن الطبية مرة تخص صديقة ابنته، ومرة أخرى من طرفه، ونظراً لكبر سنه وخدمته الطويلة مع الأطباء في المستشفى كان يتعاطف معه ويقوم بالتوقيع عليها، وتم حجز المتهم، وجار استدعاء بقية الأطباء في المستشفى للاستماع إلى أقوالهم».
وأضاف أن «وزارة الصحة تفاعلت فور علم مسؤوليها بالقضية، حيث فتحت تحقيقاً داخلياً من جهتها للوقوف على جميع الملابسات، مؤكدة عزمها على اتخاذ الإجراءات الرادعة لأي إساءة للجسم الطبي والقطاع الصحي».

.

[xyz-ihs snippet=”ad2″]

.

[xyz-ihs snippet=”ad1″]

.

leave your comment

Leave a Reply

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

Top