For a better experience please change your browser to CHROME, FIREFOX, OPERA or Internet Explorer.
  • منصة الإعلانات المبوبة الكويتية
  • Call Us: للإعلان التجاري 50287700
ضبط 3 اعترفوا بالقتل «خنقاً وشنقاً» لسرقة متعلقاته الشخصية

ضبط 3 اعترفوا بالقتل «خنقاً وشنقاً» لسرقة متعلقاته الشخصية

قبل مرور 24 ساعة على وقوع جريمة مقتل المواطن الكويتي، تمكن رجال المباحث الجنائية المصرية من تحديد الجناة وتم القبض عليهم واعترفوا بارتكابهم للجريمة، «الأنباء» رصدت موقع الجريمة حيث وجد المواطن الكويتي مخنوقا في منزله وتنفرد «الأنباء» بتصوير مقر إقامة القتيل الذي شهد الجريمة حيث كان يقطن فى الدور الأول بعمارة الشعراوي في قرية الجعفرية مركز السنطة بمحافظة الغربية والتي تبعد عن القاهرة بمسافة 95 كيلومترا.

وأجرت الجهات الأمنية بمركز السنطة اعادة تمثيل لما حدث من لحظة اكتشاف الجيران للجثة في محاولة للعثور على أي خيوط للتوصل إلى الجناة، وقال شاهد عيان (نقاش) وهو أحد جيران حيث يسكن في العمارة المقابلة إن القتيل لم يكن له أعداء، ولا يتردد على شقته إلا أيام معدودة خلال العام بأكمله. ومشيرا الى انه لم يره منذ سكن في العمارة المقابلة لعمارة القتيل سوى مرات معدودة جدا. وحتى لا أتذكر شكله.



وفى تصريح خاص لـ«الأنباء» أكد الرائد محمد الدهراوي رئيس مباحث مركز السنطة، أن اللجنة المشكلة للبحث والتحري قد توصلت إلى الاشتباه في 3 أشخاص وتم ضبطهم واعترفوا ايضا بارتكاب الجريمة بدافع سرقة المتعلقات الشخصية الخاصة بالقتيل، وقال إن الحادث تم اكتشافه من خلال جيران القتيل الذين اكتشفوا أن باب الشقة مفتوح ودخلوا فوجدوه مشنوقا، مشيرا إلى أن الجريمة ارتكبت قي الخامسة صباحا اول من امس السبت وتم اكتشافها في الساعة 7 صباحا أي بعد وقوعها بساعتين.

وذكر الملازم محمد أبوسديرة معاون مباحث مركز السنطة أن القبض على الجناة تم من خلال فحص مكان الواقعة ومقارنة ما تم رصده في مسرح الجريمة من اثار وعلاقتها ببعض المشتبه فيهم من ذوي السمعة السيئة باستخدام تكنولوجيا حديثة في الأدلة الجنائية بالإضافة الى فحص كاميرات المحلات القريبة من عمارة الشعراوي التي كان يسكن فيها القتيل.

وقال إن الجناة هم أكثر المترددين على القتيل نتيجة قلة وجود القتيل في مسكنه إلا أياما معدودة طول العام، خاصة ان معارفه قليلون وليس له أقارب في مصر بعد وفاة والدته المصرية منذ عامين.

من جانبه، أكد سفيرنا في القاهرة محمد الذويخ لـ«الأنباء» أن التحقيقات الخاصة بمقتل المواطن الكويتي «سمير سعد الخرجي» مازالت مستمرة للوصول إلى حقيقة ملابسات وظروف الجريمة وقال ان وفد السفارة قد عاد من طنطا إلى القاهرة ولكنه على اتصال متواصل مع الجهات الأمنية المصرية المختصة بالتحقيقات، موضحا انه فور إخطار السفارة الكويتية بالقاهرة، بما حدث توجه وفد منها برئاسة السفير وضم الوفد كلا من عادل السريع القائم بالأعمال بالسفارة ومحامي السفارة حيث قاموا بمتابعة مجريات التحقيقات وجمع المعلومات المتكاملة عن المجني عليه من قبل النيابة والمباحث.



وكانت مصادر أمنية قد ذكرت أن المعلومات الأولية أفادت بأن المواطن الكويتي القتيل قد تعرض إلى الخنق بعد مقاومته للجناة حيث وقع بينهم صراع، حتى تم ربط يديه وتنفيذ الجريمة. كذلك اتجهت شبهات رجال المباحث إلى أقارب والدته المصرية.

leave your comment

Leave a Reply

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

Top