For a better experience please change your browser to CHROME, FIREFOX, OPERA or Internet Explorer.
  • منصة الإعلانات المبوبة الكويتية
  • Call Us: للإعلان التجاري 50287700
فيلبينية طردت زوجها المصري فسرق أغراضها ومجوهراتها

فيلبينية طردت زوجها المصري فسرق أغراضها ومجوهراتها

لم يجد مصري وسيلة للانتقام من زوجته الفيلبينية التي طردته من شقتها، سوى قيامه بسرقة أغراضها الشخصية ومجوهراتها، وسجّلت بحقه قضية.
الفيلبينية قصدت أحد مخافر محافظة الأحمدي، وأبلغت بأن خلافاً عائلياً نشب بينها وبين زوجها المصري، ليلة أمس، وقام خلال المشاجرة بمحاولة الاعتداء عليها بالضرب، فما كان منها إلا أن طردته من شقتها، كونها لا ترغب في بقائه معها، فقصد غرفة النوم لأخذ حقائبه، ثم خرج من المكان، وبعد مغادرته تفقّدت أغراضها ففوجئت بأنه سرق أغراضها الشخصية ومجوهراتها، وبالاتصال عليه لم يرد عليها، بل أغلق الخط في وجهها مرات عدة.
وأفاد مصدر أمني بأن «الشاكية زوّدت رجال الأمن ببيانات زوجها المصري، وسجّلت بحقه قضية سرقة، وجارٍ ضبطه للتحقيق معه في الاتهام المنسوب إليه من قبل زوجته الفيلبينية، تمهيداً لاتخاذ الإجراءات القانونية بحقه».



اتهام مواطن وزوجته بتعذيب فيلبينيتين وحرقهما

عاد ملف العمالة الفيلبينية إلى الواجهة مجدداً، من باب الاعتداء على عاملتين تعملان لدى مواطن وزوجته، حيث سجل بحقهما محامي السفارة الفيلبينية قضية اعتداء بالضرب وتعذيب جسدي، متهماً إياهما بتعذيبهما وحرقهما عمداً، وباستدعاء المتهمين، قالا إن إحداهما سرقت منهما مبلغ ألف دينار، وجارٍ الوقوف على ملابسات القضية.
ووفق مصدر أمني، فإن «محامي السفارة قصد أحد المخافر، وأبلغ عن تعرّض العاملتين للتعذيب الجسدي والحرق بآلات حادّة تم تسخينها على النار والاعتداء بالضرب من قبل كفيلهما المواطن وزوجته، اللذين قاما كذلك بحبس حريتهما وتعذيبهما بشكل شبه يومي، حتى تمكنتا من الهرب من المنزل الذي أصبح في نظرهما مثل المعتقــــل ولاذتـــــا بالسفارة، وهما في حال يرثى لها».
ومضى المصدر أن «الشاكي زوّد رجال الأمن بتقارير طبية للمجني عليهما وبيانات المعتديين، وباستدعائهما ومواجهتهما بالاتهامات المنسوبة إليهما، أنكرا الاتهامات وذكرا أنهما غير مسؤولين عن الإصابات الموصوفة في التقارير الطبية للشاكيتين، ولا يعلمان عنها شيئاً، وبيّن الكفيل أن إحدى العاملتين سرقت مبلغ 1000 دينار منه، وهربت مع رفيقتها من المنزل، وأن كل الادعاءات التي أدليتا بها غير صحيحة وكيدية».
وتابع المصدر الأمني أن «القضية أحيلت إلى جهات الاختصاص لإجراء البحث والتحري عن صحة الاتهامات المنسوبة للمواطن وزوجته، كما تمت إحالة العاملتين إلى الطب الشرعي، للوقوف على الإصابات التي لحقت بهما والتأكد من حقيقتها، وإن كانت قديمة أم حديثة، تمهيداً لاتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة بخصوص القضية المسجلة بحق المواطن وزوجته».



leave your comment

Leave a Reply

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

Top