For a better experience please change your browser to CHROME, FIREFOX, OPERA or Internet Explorer.
  • منصة الإعلانات المبوبة الكويتية
  • Call Us: للإعلان التجاري 50287700
مصري يُنكر هتك عرض أميركية

مصري يُنكر هتك عرض أميركية

أنكر سائق تاكسي من الجنسية المصرية قيامه بهتك عرض أميركية سجلت بحقه قضية.
وقال مصدر أمني إن «الأميركية تقدمت إلى مخفر السالمية ببلاغ ذكرت فيه أن سائق تاكسي جوال قام بمضايقتها في أحد المجمعات التجارية ثم هتك عرضها، وزودت رجال الأمن بأوصاف التاكسي وبياناته، وسجلت قضية أحيلت إلى التحقيق».
وأفاد المصدر «تم تحديد هوية السائق، الذي اتضح أنه مصري، وباستدعائه، حضر إلى المخفر، وبمواجهته بما نُسب إليه نفى التهمة جملة وتفصيلاً، وأحيلت الواقعة إلى الإدارة العامة للمباحث الجنائية للتحري والوقوف على الحقيقة».



وزير الداخلية يأمر بوضع حد لفوضى المرور على الطرق

القائد دائماً يشعر بمعاناة غيره، ويبادر إلى تقديم الحلول الناجعة لها.
ففي بادرة طيبة، استجاب نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية الشيخ خالد الجراح الصباح، لمعاناة مواطنين أبدوا استياءهم من عرقلة حركة السير وعدم التزام بعض قائدي المركبات بقوانين ولوائح المرور، والتي تتركز غالبيتها على طريق الدائري الرابع، وأمر بوضع حد لذلك بإقامة حواجز تضمن انسيابية الحركة.
وقال مصدر مطلع لـ«الراي» إن الوزير الجراح، وفور علمه بما يتعرض له المواطنون من مضايقات، وحرصاً منه على إنهاء هذه المعاناة اليومية، أمر بالإسراع في الحد من هذه الفوضى، ووضع حواجز تحفظ لقائدي المركبات المنضبطين أوقاتهم، وحقهم في السير.
المواطنون المستاؤون، لاحظوا خلال سيرهم على طريق الدائري الرابع تجاوز البعض وعرقلتهم للحركة، لا سيما عند جسر جامعة الخالدية على يمين منطقة قرطبة، وتحديداً مقابل منطقة اليرموك، خصوصاً في الفترتين الصباحية والمسائية.
وقال المواطنون إن «هذه السيارات المخالفة تعرقل السير بطريقة تثير الغضب والاشمئزاز، وتحرم قائدي المركبات الملتزمين بقواعد المرور والمنضبطين من حقهم في الحركة والوصول إلى وجهاتهم في مواعيدهم المحددة، إذ إن المخالف يقوم بعمل (لاين)، أو خط ثالث أولاً، ثم يغلق على غيره الطريق الفرعي الذي عادة يكون بجانب الإشارة الضوئية، ما يعرّض الراغب في متابعة سيره ناحية اليمين إلى الوقوف فترات طويلة».
وتابعوا إن «الأمور تزداد سوءاً، بعدما تتحول الإشارة الحمراء إلى خضراء، إذ ينطلق رنين (هرنات) الملتزمين بالطريق، حيث يشعرون بأن دورهم ذهب هباء منثوراً، بسبب تجاوز المخالف الآتي من الطريق الذي ابتدعه، ويمر بسرعة من دون عناء، ومما يؤسف له أن هذا الأمر يحدث بصورة يومية على مرأى ومسمع من دوريات الشرطة التي عادة ما تقف قبل النفق وكأن الأمر لا يعني رجالها في شيء».



leave your comment

Leave a Reply

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

Top